منتديات همس الخواطر برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( شبكة الاعلامي عمر القاضي رام الله ) https://www.facebook.com/daristiaonlain2013/

Like/Tweet/+1

تواصلوا معنا

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

المواضيع الأخيرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2242 مساهمة في هذا المنتدى في 1044 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 40 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ridanie فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 35 بتاريخ السبت أغسطس 23, 2014 7:28 pm


قصيدة يا شارع المعامل للشاعر عبد الرحيم ابو سعادة

شاطر
avatar
شاعر من طراز جديد
بائع ورد فعال
بائع ورد فعال

عدد المساهمات : 368
تاريخ التسجيل : 04/01/2011

قصيدة يا شارع المعامل للشاعر عبد الرحيم ابو سعادة

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الخميس سبتمبر 20, 2012 2:44 pm

يا شارع المعامل

شارع المعامل اصبح بعيد
بعد الاجرام السماوية
احن اليه كلما غابت شمس
استحضر ايامي الخوالي فيه
اتذكر كم تواعدنا على رصيفه
وذاكرة الايام تمر بشريطها
لاقرأ ما قلته عنك يا ديراستيا
وكم تغنيت بتاريخك القديم

وكم تشبثت بجدائل جدرانك
لان فيك كل الواني
وندى كفي وطهري
كما علمونا الكبار
الذي ظل يسري فيك فينا
يوم كنت للاحباب مينا
يا شارع المعامل
احتضنتك عروقي
وسارت على رصيفك اطرافي
وعلى امتدادك كانت لقائاتي
وعليك كان ضحكي و بكائي
يوم لاقيت ظبائي
يا شارع المعامل
يا منفد ديراستيا
بيدي الغضتين
زرعت فيك طفولتي
واخضر عودي
في جبالي وسهولي
واينعت كل ثماري
من اللوزوالزيتون والتين
يا شارع المعامل
انت ميراثي
كابرا عن كابر
هكذا علمني جدي
يوم كان يحرث بمحراثه القديم
فيبث الروح فيها
حتى اصبحت بساتين
مثل جنات النعيم
يا شارع المعامل
يا طريق قريتي
انت في عمري قضية
لنواميس عشق وطهر وحب
لامجاد طفسا وقانا
ومغور وكهوف
قضينا فيها صبانا
يا شارع المعامل
دفنت بين ضلوعي
وتحت جناحي منك اشياء جميلة
لقائي بكائي بسماتي
اغنياتي والطفولة
والصبا حتى الرجولة
حتى ضاعت من الكل الاماني
يا شارع المعامل
عدت اليك زائرا
من غابة العراء والغربة
فدثرني باليقين
وامسح عن المشتاق غبار السنين
حتى اكون لله شاكرا
لانني على عاتقي حاملا
شوقي والمحبة
وهمومي والحنين
يا شارع المعامل
احتضنتك كما تحتضن الشمس الافق
ونشرت في سمائك سحبي
منتظرا عسل السماء
فاشرقت شمس جروحي
كأنها غابة مسكونة باسرار
لم تستوعبها ذاكرتي
لان كل شيئ فيك تغير
حتى انت تغيرت
والعشب على حافتيك لم يعد عشبا
والزيتون على جانبيك لم يعد زيتونا
يا شارع المعامل
تمنيت اني قد مت
لانني لم احس بلهفة لقائك
ولا بحنان احتضانك
ولا بشراسة اختصامك
ولم اسمع تفسيرا لذلك
يشد قلبي لسماعه
يا شارع المعامل
اودعك بحرارة
رغم ما فيك من برود
واعود الى سطوري
والى عتمة غربتي
اجبر بها اعضاء ايامي
التي حطمتها السنين
فالى لقاء اخر
في ضرف اخر
اذا كان في العمر بقية

عبد الرحيم ابو سعادة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 4:14 am